تكنولوجيا ومعلومات

الطب التقليدي قادر على التصدي لأنفلونزا الخنازير

قال علماء كوريون جنوبيون أنهم تمكنوا من التعرف على مادة يشيع استخدامها في الطب الشرقي التقليدي، يمكنها أن تدمر فيروس أنفلونزا “إتش1 إن1” المسبب لأنفلونزا الخنازير الذي تسببت بآلاف الوفيات في مختلف أنحاء العالم.

ونقلت وكالة “يونهاب” عن المعهد الكوري للطب الشرقي “كيوم” قوله إن الفريق، الذي يقوده رئيس مركز أبحاث تقارب الطب الشرقي ما جين ـ يول، استخرج المادة من مواد طبيعية “معروفة” على نطاق واسع في العلاجات التقليدية.

ويعرف الدواء باسم علمي هو “كيوم سي”، وأعطي لفئران مصابة بأنفلونزا الخنازير فاختفت كل آثار المرض من رئتي الحيوانات بعد تسعة أيام من العلاج، فيما نفقت كل الحيوانات التي تلقت أدوية أخرى خلال الاختبارات.

وقال ما “من دون الدخول في تفاصيل المواد التي استخدمت في الدواء، فقد أوضحت الفحوص المخبرية التي أجرتها شركة “بيوليدرز” المحلية، قدرة الدواء المصنوع من مادة موجودة في الطب الشرقي في محاربة الفيروسات”.

واعتبر أن التطورات الأخيرة يمكن أن تفتح آفاقاُ جديدة لتطبيق الطب التقليدي لمكافحة الفيروسات مثل فيروس”إتش1 إن1″.

وقال المعهد إنه بما أن الدواء مصنوع من مواد طبيعية فإنه لا يحمل آثارا جانبية سلبية، بما في ذلك الفقدان السريع للوزن والغثيان التي عادة ما تصاحب الأدوية المضادة للفيروسات مثل تاميفلو، مشيرا إلى أنه يمكن أخذ الدواء عن طريق الفم ما يسهل للمرضى تناوله.

وأكد المعهد أنه حصل على براءة الاختراع المحلي في نوفمبر الماضي مع طلب الحماية المطلوبة بموجب المعاهدة الدولية للتعاون بشأن براءة الاختراع.
وأضاف المعهد أن إظهار المادة الجديدة قدرة على قتل الفيروسات يمنح فرصة إجراء مزيد من البحوث لإيجاد استخدامات طبية أخرى في المستقبل.

المصدر : أخبار نسيج

الوسوم

الإدارة

تم إطلاق موقع خطوات عربية في في عام 2008, ونسعى لايصال المحتوى التقني البسيط والهادف لكل المستخدمين العرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق