لوحات إعلانية “تراقب” المارة وتمنحهم دعايات تناسبهم

ليس غريبا أن تمتلئ الشوارع بالإعلانات التي يشاهدها الناس، لكن الجديد والغريب في هذه الصناعة هو إعلانات تشاهدك وتراقبك، وتتوقع ما تريده ثم تبثه لك، عبر تقنية “التعرف على الوجوه.”

وهذه التقنية الجديدة التي بدأت تنتشر، أصبحت الآن جزءا من لوحات إعلانية الكترونية يمكنها قراء ملامح الوجه، ونشر إعلانات تناسب شخصية صاحب الوجه، وهي تقنية ظهرت على أنها خيال علمي في فيلم “تقرير الأقلية” لتوم كروز قبل أعوام.

اللوحات تعمل بطريقة التعرف على الوجوه
اللوحات تعمل بطريقة التعرف على الوجوه

وتعمل اللوحات الجديدة عن طريق كاميرا مثبته في داخلها ترسل الصور إلى برنامج كمبيوتر يحدد كثيرا من الأشياء، مثل جنس الشخص، رجل كان أم امرأة، ثم العمر، والعرق، وغيرها من المعالم، ثم يبث الإعلان المناسب وفقا لذلك.

فإذا كنت من العرق الأصفر مثلا ووقفت أمام لوحة إعلانية للمطاعم، فإنها ستظهر لك طعاما صينيا أو تايلانديا مثلا، أم إذا كنت إيطاليا فإن طبقا من الباستا سيظهر أمامك في دعاية لأحد المطاعم.

ويقول القائمون على هذه التقنية الجدية إنها ستكون فعالة في تطوير أسالب التسويق للمنتجات المختلفة والتي يمكن أن تستهدف شريحة معينة من الناس، وفقا للبيانات التي يتم إدخالها لبرنامج الكمبيوتر، وتلك التي يتم الحصول عليها من اللوحة الإعلانية.

سي ان ان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

يستخدم شبكة خطوات عربية ملفات «تعريف الرابط» أو. «Cookies»، التي تساعد في تحسين وظائف الموقع وتعزز تجربة التصفح بشكل عام، بما يتيح للمستخدم التنقل بين الصفحات بفعالية وسهولة. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close