للراشدين فقط.. مايكروسوفت تطور لعبة ذات محتوي جنسي

بدأت شركة أمريكية العمل على تطوير لعبة ستولد الكثير من الجدل، لأنها ذات محتوى جنسي سيكون الأول من نوعه، إذ يمكن للاعب “مداعبة” شخصيات نسائية ثلاثية الأبعاد باستخدام حركات يده العادية، وذلك عبر نظام “كينكت” الذي توفره “مايكروسوفت،” مع إمكانية أن تختار ممارسة مداعبات مماثلة مع شخصيات حقيقية.

لعبة كينكت
لعبة كينكت

وتقول الشركة التي تعمل على تصميم اللعبة المخصصة للراشدين فقط، إنها تتوقع أن تجد سوقاً ضخمة حول العالم، خاصةً وأن اللعبة تفاعلية ويمكن للشخصيات التجاوب مع “المداعب.”

ويؤكد جيم لافليس خبير الألعاب الإلكترونية أن اللعبة الجديدة قد تُستخدم في نظام “كينكت” حتى وإن رفضت “مايكروسوفت” ذلك.

وأضاف لافليس أن مايكروسوفت لن يكون بوسعها مواجهة المد الجديد من الألعاب الجنسية الثلاثية الأبعاد التي ستحاول استغلال نظامها، معتبراً أن ظهور لعبة من هذا النوع “أمر محتوم”.

وقد أصدرت مايكروسوفت بالفعل بيانا قالت فيه إنها “لن تسمح أو ترخص باستخدام ألعاب من هذا النوع عبر تكنولوجيا من تصميمها،” وأضافت أنها “لن تتجاهل أبداً دخول هذا النوع من الألعاب إلى النظام،” في إشارة إلى عزمها ربما على تطوير مرشحات تتصدى لها.

ولكن لافليس شكك في قدرة مايكروسوفت على تنفيذ هذا التهديد، قائلاً إن مئات الشركات عبر العالم تسعى حالياً لإعداد برامج من هذا النوع لتستغل التكنولوجيا التي يوفرها “كينكت،” ومن بينها الشركات العاملة في صناعة الجنس.

وأضاف ساخراً: “كلما ظهرت وسائل تكنولوجية جديدة يقوم الناس بالبحث في الطرق التي يمكن من خلالها أن يستغلوها بأمور جنسية.”

يذكر أن “كينكت” هى الطراز الأخير من ألعاب “أكس بوكس” التي تنتجها مايكروسوفت، وقد لاقت رواجاً كبيراً حول العالم باعتمادها على حركة الجسد لتوجيه اللعبة.

مايكروسوفت” تطرح نظامها الجديد “كينكت” للبيع

دشنت شركة مايكروسوفت العالمية نظامها الجديد للتعقب الحركي “كينكت” للتحكم في وحدة ألعاب”إكس بوكس 360 “. وجهزت الشركة نحو 24 لعبة إجمالاً لتعمل بالنظام الجديد، الذي يقوم على التحكم في الحركة على الشاشة بواسطة الحركات الحقيقية لجسد اللاعب.

ربما تكون “كينكت أدفنتشر” المدمجة في وحدات ألعاب “كينكت” هي أفضل طريقة للتعرف على كيفية عمل ذلك النظام. يستطيع اللاعبون فعل كل شيئ من الطيران في الفضاء، وحتى أداء حركات القفز الرياضية المذهلة على طريق جبلي أو قيادة طوف على سطح الماء بسرعة جنونية.

وتتكون مجموعة “كينكت” من وحدة ألعاب إكس بوكس 360 بالإضافة إلى ذاكرة تخزين سعة 4 جيجا بايت وجهاز استشعار مزود بكاميرا ثلاثية الأبعاد، وبالطبع مجموعة ألعاب “كينكت أدفينتشرز”. ومن المقرر طرحها للبيع بسعر 300 دولار.

وبالنسبة لمن يمتلكون وحدة إكس بوكس 360، فبإمكانهم شراء وحدة “كينكت أدفينتشرز” وجهاز الاستشعار مقابل 150 دولاراً.

قد أعلنت مجموعة من الشركات المتخصصة في تصميم وإنتاج الألعاب مجموعة متنوعة من الألعاب الجديدة تمهيدا لإطلاقها بالتزامن مع إطلاق المنتج أو بعده بوقت قصير. تلك الألعاب تشمل أسماء جديدة مثل “هاري بوتر والمقدسات المميتة” من شركة “إلكترونيك آرتس”، و” دانس سنترال” من “إم تي في جيمز وهارمونيكس”.

مبيعات ألعاب “كينكت” تفوق توقعات مايكروسوفت”

أعلنت شركة برمجيات الكمبيوتر الأمريكية العملاقة “مايكروسوفت كورب” أنها تتوقع تحقيق مبيعات قوية للغاية بفضل الأداء القوي لجهاز ألعاب الفيديو الجديد “كينكت”.

وتتوقع الشركة بيع 5 ملايين وحدة من هذا الجهاز خلال ثلاثة أشهر، في حين كانت التقديرات السابقة تصل الى 3 ملايين وحدة فقط.

وجاءت التوقعات الجديدة خلال مقابلة مع وكالة “بلومبرج” للأنباء الاقتصادية. وكانت طلبات حجز الجهاز الجديد الذي سيتم طرحه اليوم الخميس تجاوزت الكميات المتاحة بنسبة كبيرة.

ويستخدم الجهاز الجديد نظام صور متحركة معقد لكي يتيح للاعبين التحكم في الألعاب بحركة أجسامهم الطبيعية دون الحاجة إلى أي جهاز تحكم عادي. كما يعمل الجهاز الجديد بالاقتران مع جهاز ألعاب الفيديو الأساسي لـ”مايكروسوفت” وهو “إكس بوكس 360”.

ويبلغ سعر الوحدة من جهاز “كينكت” منفرداً 150 دولاراً، في حين يمكن شراؤه مع جهاز “إكس بوكس 360” بسعر 300 دولاراً.

وقد طورت مايكروسوفت 17 لعبة جديدة يمكن تشغيلها على جهاز “كينكت” مع اعتزامها طرح خمس ألعاب أخرى قبل نهاية العام الحالي.

وسيطرح الجهاز الجديد في السوق الأمريكية اليوم الخميس، وفي السوق الأوروبية يوم 10 من الشهر الحالي وفي أستراليا واليابان يوم 20 من الشهر نفسه.

ويتوقع محللون أن يساعد الجهاز الجديد مايكروسوفت في جذب هواة ألعاب الفيديو إلى جهازها الأساسي “إكس بوكس 360” في مواجهة المنافسة الشرسة من جانب جهاز “بلاي ستيشن” الذي تنتجه “سوني كورب” اليابانية وووي الذي تنتجه “نينتيندو” اليابانية أيضاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

يستخدم شبكة خطوات عربية ملفات «تعريف الرابط» أو. «Cookies»، التي تساعد في تحسين وظائف الموقع وتعزز تجربة التصفح بشكل عام، بما يتيح للمستخدم التنقل بين الصفحات بفعالية وسهولة. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close