تكنولوجيا ومعلومات

المكوك ديسكوفري جاهز للاقلاع مع ثلاث نساء بين افراد طاقمه للمرة الاولى

يستعد المكوك الاميركي ديسكوفري للانطلاق فجر الاثنين الى محطة الفضاء الدولية مع طاقم مؤلف من سبعة رواد فضاء يضم للمرة الاولى ثلاث نساء من بينهن يابانية.

وما ان ينزل الرواد الى المحطة الاربعاء كما هو متوقع ستكون اربع نساء في المدار في سابقة عالمية.

وتصل الاميركية ترايسي كالدويل دايسون الاحد الى محطة الفضاء الدولية مع رائدي فضاء روسيين على متن المركبة الروسية سويوز التي اطلقت الجمعة من قاعدة بايكونور في كازخستان.

ديسكوفري على منصة الاقلاع
ديسكوفري على منصة الاقلاع

ودرس مسؤولو المهمة بعض المشاكل التقنية الطفيفة التي طرأت مساء الجمعة واعتبروا انها لن تؤثر عى عملية الاطلاق.

وقال مايك موزيس المسؤول عن التحضير لعملية الاطلاق خلال مؤتمر صحافي السبت “اجمعنا على ان كل شء جاهز لعملية الاطلاق الاثنين” وقد بدأ العد العكسي رسميا الجمعة عند الساعة السابعة بتوقيت غرينتش.

ولا تزال توقعات الاحوال الجوية ممتازة مع 80 % من الفرص المؤاتية عند الاقلاع على ما اوضحت خبيرة الاحوال الجوية كاثي وينترز مشيرة في الوقت ذاته الى احتمال حصول بعض الضباب.

ومن المقرر اطلاق ديسكوفري الاثنين عند الساعة 10,21 بتوقيت غرينتش (06,21 بالتويت المحلي) من مركز كينيدي الفضائي قرب كاب كانافيرال في فلوريدا (جنوب شرق الولايات المتحدة).

وبعد هذه الرحلة وهي الثانية لمكوك اميركي هذه السنة، لن يبقى سوى ثلاث رحلات مبرمجة قبل سحب المكوكات الاميركية الثلاثة من الخدمة بعدما استخدمت على مدى ثلاثة عقود. واطلق اول مكوك في نيسان/ابريل 1981.

وخلال المهمة التي تستمر 13 يوما سينقل المكوك وطاقمه المؤن والمعدات من بينها اسرة اضافية لنزلاء محطة الفضاء الدولية فضلا عن سبعة خزائن مخصصة للتجارب العلمية في مجالات الطب والبيولوجيا والكيمياء والفيزياء والبيئة.

ومن الاجهزة الاخرى التي سينقلها ديسكوفري ثلاجة اضافية لحفظ عينات الدم والبول واللعاب والنبات والجراثيم التي ستخضع لتجارب في انعدام الجاذبية ومن ثم سنتقل الى الارض لتحليلها.

وسيسلم المكوك كذلك جهاز تمرين يسمح بقياس قوة العضلات.

وتؤدي الاقامة لفترة طويلة في الفضاء الى ضمور العضلات مما يرغم رواد الفضاء على ممارسة التمارين بانتظام.

وتنقل كل هذه المعدات في القرمة المضغوطة “ليوناردو” التي بنتها ايطاليا والملتحمة بالمكوك. وبعد التحام ديسكوفري بالمحطة ستفصل القمرة لويناردو بواسطة ذراع المحطة الالية لتلتحم بها على ان يتم انزال التجهيزات المحملة فيها.

والان وبعد الانتهاء من بناء المحطة باتت وكالة الفضاء الاميركية تنقل قطع الغيار والتجهيزات الضرورية لصيانة المحطة فضلا عن المعدات المخصص للتجارب العلمية في انعدام الجاذبية وفي الفضاء الخارجي.

واعلن الرئيس الاميركي في شباط/فبراير في مشروع الميزانية للعام 2011 التمديد لمحطة الفضاء الدولية حتى العام 2020.

وتتتضن مهمة دسوفري ثلاث عمليات سير في الفضاء من ست ساعات ونصف الساعة يجريها فريق من رائدين من ديسكوفري في اليوم الخامس والسابع والتاسع من الرحلة.

ومن المهمات الرئيسية في عمليات السير في الفضاء هذه واكثرها تعقيدا، استبدال حزان الامونياك الفارغ المربوط بالمحطة من الخارج، بخزان جديد مليء. ويستخدم الامونياك في نظام تبريد المحطة المدارية.

ومحطة الفضاء الدولية مشروع تبلغ كلفته مئة مليار دولار بدأ العام 1998 وتشارك فيه 16 دولة وتموله الولايات المتحدة خصوصا.

وبعد سحب المكوكات الاميركية من الخدمة ستعمتد الولايات المتحدة على مركبات سويوز الروسية لنقل روادها الى محطة الفضاء الدولية بانتظار ان تحل مكانها مركبات اميركية جديدة في حدود العام 2015.

ا ف ب

الوسوم

الإدارة

تم إطلاق موقع خطوات عربية في في عام 2008, ونسعى لايصال المحتوى التقني البسيط والهادف لكل المستخدمين العرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق