تأجيل المزاد العلني لبيع نطاق “جنس.كوم” الإلكتروني

أجّلت الهيئة المشرفة على بيع أشهر نطاق إلكتروني في العالم “Sex.com” أي “جنس.كوم”، المزاد الذي كان مقرراً لذلك الجمعة إلى موعد آخر يحدد لاحقاً، وذلك بعد صدور حكم قضائي بإفلاس الشركة التي كانت تمتلكه “إيسكوم” لعجزها عن سداد ديونها.

وكان من المتوقع أن يسجل المزاد أرقاماً قياسياً، خاصة وأن المنظمين كانوا قد اشترطوا دفع مليون دولار لمجرد المشاركة فيه، وقال سكوت ماثيوز، محامي شركة DOM التي تدين “إيسكوم” لها بملايين الدولارات، إن البيع “سيحصل في نهاية المطاف.”

النطاق هو من بين الأشهر في العالم
النطاق هو من بين الأشهر في العالم

وكانت “إيسكوم” قد اشترت النطاق عام 2006، وذلك مقابل 14 مليون دولار، وقد موّلت DOM الصفقة آنذاك قبل أن يبدأ تعثر “إيسكوم” عن سداد ديونها.

ويعتبر نطاق “Sex.com” أحد أغلى النطاقات الإلكترونية وأكثرها ربحية في العالم، وقد ترافق ظهوره مع الكثير من المشاكل التي بدأت مع تسجيله عام 1994، عندما تنازع ملكيته كل من غاري كريمان، مالك موقعه “ماتش” وستيفن كوهين، الشخصية المعروفة في عالم الترفيه الإباحي.

وفي عام 1995، قام كريمان بملاحقة كوهين بدعوى قضائية اتهمه فيها بالسطو على النطاق باستخدام رسائل إلكترونية مزورة وبرقيات مزيفة، وقد حكم القضاء لصالح كريمان عام 2000، وألزم كوهين بدفع 65 مليون دولار لتعويضه عن الأضرار التي لحقت به.

ويعتبر النطاق الإلكتروني الوسيلة التي يتم من خلالها تحديد المواقع بناءً على نظام خاص، ويمكن توفيره بأنواع مختلفة، ويقوم بترجمة الكلمات إلى أرقام التعريف الخاصة (IP Address).

سي ان ان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

يستخدم شبكة خطوات عربية ملفات «تعريف الرابط» أو. «Cookies»، التي تساعد في تحسين وظائف الموقع وتعزز تجربة التصفح بشكل عام، بما يتيح للمستخدم التنقل بين الصفحات بفعالية وسهولة. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close